The ISG News Portal

أعضاء الكونجرس لبلينكين: الاعتراف بإرهاب الحرس الثوري لا يكفي

0

قال 6 من أعضاء الكونجرس الأمريكي «إن إدراج الحرس الثوري على قائمة الإرهاب وحده لا يكفي للتعبير عن الموقف الأمريكي»، ودعوا في رسالة بعثوا بها إلى وزير الخارجية أنتوني بلينكين إلى ضرورة اتخاذ خطوات عملية لدعم المقاومة الإيرانية ووقف تمدد نظام الملالي.

وأكدوا دعمهم لخطاب وزير الخارجية السابق مايكل بومبيو الأخير أمام المعارضين الإيرانيين في ألبانيا، وحثوا إدارة بايدن على تقديم الدعم السياسي لحركات المعارضة الإيرانية، وقال «لقد ارتكب النظام الإرهابي في إيران انتهاكات فظيعة لحقوق الإنسان، ولديه طموحات أسلحة نووية واضحة، وقد دعم منذ فترة طويلة الإرهاب الدولي ضد الولايات المتحدة، وينبغي على السياسة الخارجية الأمريكية الفعالة دعم المقاومة الإيرانية والاعتراف بقدراتها الهائلة للمساعدة في إقامة جمهورية إيران ديمقراطية غير النووية».

وزار بومبيو في مايو الماضي «أشرف 3» موطن الآلاف من أعضاء إحدى حركات المعارضة الإيرانية الرئيسة مجاهدي خلق في مانيز بألبانيا، وأعلن خلال زيارته أن أحد العوامل الخطيرة المفقودة في سياسة الولايات المتحدة تجاه إيران هو عدم وجود دعم سياسي للمعارضة المنظمة، وقال «قتل النظام في طهران 30,000 سجين سياسي، غالبيتهم بسبب انتمائهم إلى منظمة مجاهدي خلق، وأشار إلى أنه في النهاية سيكون للشعب الإيراني جمهورية ديمقراطية وغير نووية، وآمل أن يأتي هذا اليوم قريبا وكذلك نحن نأمل في ذلك.

وشارك 250 عضوا من الحزبين في مجلس النواب في دعم القرار رقم 118، الذي يكرر دعوة الأمم المتحدة، المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراءات ضد النظام الإيراني وتحث الولايات المتحدة على المشاركة في إنشاء تحقيق دولي في عمليات القتل خارج نطاق القضاء لعام 1988 ضد المعارضين الإيرانيين، ويؤكد أن هذه الأغلبية الساحقة تقف مع الشعب الإيراني وكفاحه من أجل إقامة جمهورية إيران الديمقراطية غير النووية.

وأكد الكونجرس سابقا «أن الشعب الإيراني هو أفضل ما لدينا، في حين أن مقاومته المنظمة للتغيير الديمقراطي هي أفضل وسيلة للولايات المتحدة لمحاربة النظام الإيراني»، وحفزت زيارة الوزير بومبيو الأخيرة إلى أشرف 3 للقاء المعارضة على زيادة التعاون مع منظمة مجاهدي خلق ورئيستها مريم رجوي.

Leave A Reply

Your email address will not be published.