The ISG News Portal

ألغام الحوثيين تفتك بـ7 أطفال في الحديدة

0

دعا رئيس مجلس القيادة اليمني الدكتور رشاد العليمي القوى السياسية في اليمن إلى تعزيز الجبهة الداخلية كأولوية قصوى في مواجهة المطامع الإيرانية المدمرة.

وشدد على الأحزاب، التقاط اللحظة والالتفاف حول هدف استعادة الدولة، وأشاد في تغريدة على تويتر «بالاهتمام بقضيتنا العادلة، بما في ذلك تأكيد تلك القمم على المرجعيات الوطنية والدولية للحل الشامل».

واعتبر هذا الاهتمام اختبارا حقيقيا للمكونات السياسية اليمنية، فيما شكر القادة العرب المشاركين في قمة جدة، لاهتمامهم الكبير بالقضية اليمنية، وقال إن ذلك «يعكس وحدة الموقف العربي والدولي لمواجهة التحديات الأمنية المشتركة لليمن ودول المنطقة، وتأمين خطوط الملاحة الدولية».

من جهة أخرى، أعلنت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (أونمها) أمس، إصابة سبعة أطفال بانفجار ألغام في محافظة الحديدة.

وقالت في بيان «تشعر بعثة أونمها بحزن عميق إزاء التقارير التي تفيد بوقوع خمسة حوادث أخرى للألغام الأرضية والمتفجرات من مخلفات الحرب في الحديدة خلال الأيام الأربعة الماضية، أسفر اثنان منها عن إصابة ما لا يقل عن سبعة أطفال في مديريتي الحوك والدريهمي».

وأضاف البيان «ما فتئت الألغام الأرضية والمتفجرات من مخلفات الحرب تشكل تهديدا كبيرا للمدنيين في الحديدة، مما يؤثر على أكثر أفراد المجتمع ضعفا: النساء والأطفال».

ودعت البعثة الكيانات المحلية ذات الصلة وأصحاب المصلحة لتعزيز الأعمال المتعلقة بإزالة الألغام في الحديدة، كما ناشدت الأطراف إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لحماية أطفال ونساء ورجال الحديدة من مخلفات الحرب المميتة.

وكان مصدر محلي أكد إصابة سبعة أطفال جراء انفجار لغم حوثي بمحافظة الحديدة، وأضاف أن الأطفال أصيبوا في الوقت الذي كانوا يمارسون اللعب بحي «الربصة» بمديرية الحوك في محافظة الحديدة.

وتأتي الحادثة بعد يوم من مقتل شخص إثر انفجار لغم حوثي بمحافظة حجة شمال غرب اليمن، وخلال أشهر الهدنة قتل وأصيب العشرات من المواطنين، بانفجار مقذوفات وألغام حوثية، بعدد من المحافظات اليمنية.

وتشهد معظم محافظات اليمن حوادث انفجار ألغام ومقذوفات زرعتها ميليشيات الحوثي الإرهابية الموالية لإيران، وتصف اللجنة الدولية للصليب الأحمر، اليمن بأنها أكثر البلدان تلوثا في العالم بسبب الذخائر غير المنفجرة التي خلفتها الحرب، وتتهم الحكومة الشرعية الحوثيين بزراعة أكثر من مليوني لغم، في مختلف مناطق البلاد، وتشير تقارير حقوقية إلى أن الألغام تسببت بمقتل وإصابة ما يزيد على 20 ألف مدني.

وكانت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة أعلنت تسلم الهولندية فيفيان فان دي بيري مهام عملها كنائبة لرئيس البعثة خلفا للألمانية دانييلا كروسلاك.

وقالت البعثة في بيان، إن فيفيان فان دي بيري تمتلك خبرة مهنية تزيد على 25 عاما في العمل مع البعثات الميدانية للأمم المتحدة.

يذكر أن بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة تأسست في 13 ديسمبر 2018، بموجب قرار المجلس 2452، بعد فترة وجيزة من توقيع اتفاق ستوكهولم بين الحكومة اليمنية وميليشيات الحوثي، وتعمل مع لجنة الانتشار المكونة من الطرفين على تنفيذ الاتفاق.

مشاهدات يمنية

  • ميليشيات الحوثي الإرهابية تواصل تجريف الهوية اليمنية والعقيدة الدينية.
  • انهيار متواصل للريال اليمني أمام العملات الأخرى.
  • النازحون في مخيمات مأرب يشكون من تدهور أوضاعهم.

Leave A Reply

Your email address will not be published.