The ISG News Portal

أول مولود مها وضيحي بمحمية الملك سلمان

0

بعد غياب 90 عاما عن بيئته الطبيعية شهدت محمية الملك سلمان بن عبدالعزيز الملكية بمنطقة الحدود الشمالية، أول مولود للمها الوضيحي (المها العربي).

وتأتي هذه الولادة تتويجا للتعاون بين هيئة تطوير محمية الملك سلمان بن عبدالعزيز الملكية والمركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية، الذي نتج عنه إطلاق عدد من حيوان المها الوضيحي في المحمية، في مارس الماضي من عام 2022، وذلك ضمن برامج إعادة توطين الكائنات المهددة بالانقراض في مواطنها الطبيعية.

وتمثل عودة المها الوضيحي إلى هذه المناطق وتكاثره بشكل طبيعي إنجازا بيئيا يسهم في توازن البيئة وإثراء التنوع الأحيائي والمحافظة على هذا النوع الذي اختفى من المنطقة عقودا طويلة نتيجة العديد من الضغوط البيئية والصيد الجائر وفقدان الغطاء النباتي، ما أدى لتناقص أعدادها ثم اختفائها من البرية.

ويعد المها العربي أكبر الثدييات البرية في الجزيرة العربية ويصل وزن البالغ منها إلى 80 كجم، ويتميز باللون الأبيض في معظم الجسم عدا الوجه والقدمين التي تتمز بلونها الداكن، كما يميز المها العربي القرون الطويلة والمستقيمة أو منحنية قليلا، وتكون قرون الذكور أكثر سمكا وأقصر من قرون الإناث، ولديها حوافر عريضة تسهل حركتها على الرمال الناعمة.

يذكر أن محمية الملك سلمان بن عبد العزيز الملكية، تمتد على مساحة 130,700 كلم2، وهي رابع أكبر محمية برية في العالم، وتمثل المحمية موطنا صحراويا فريدا، وملجأ للعديد من النباتات والحيوانات المهددة بالانقراض، مثل المها العربي، وغزال الريم والنسر الأسمر.

Leave A Reply

Your email address will not be published.