The ISG News Portal

إعدام ميداني يشعل الأوضاع في الضفة الغربية

0

في تصعيد جديد بالضفة الغربية، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية مقتل سيدة برصاص قوات إسرائيلية عند مدخل مخيم العروب شمال الخليل.

ونقلت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) عن مصادر طبية القول «إن القوات أعاقت وصول طواقم الإسعاف للسيدة بعد إصابتها لنحو 20 دقيقة، وبعد نقلها للمستشفى لم تتمكن الطواقم الطبية من إنقاذ حياتها».

على الجانب الآخر، ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنه تم إطلاق النار على السيدة بعد محاولتها طعن جنود.

وأدانت وزارة الخارجية الفلسطينية جريمة القتل ووصفتها بأنها «إعدام ميداني».

وقالت في بيان «تدين وزارة الخارجية والمغتربين بأشد العبارات جريمة الإعدام الميداني البشعة التي ارتكبها جنود الاحتلال بدم بارد صباح أمس وأدت إلى استشهاد الشابة غفران هارون حامد (31 ‬عاما) قرب مدخل مخيم العروب شمال الخليل، حيث كانت في طريقها إلى عملها ودون أن توجد أية أحداث أو تشكل أي خطر على المجرمين والقتلة».

وقال نادي الأسير الفلسطيني «إن السلطات الإسرائيلية اعتقلت غفران لفترة وجيزة في وقت سابق هذا العام».

و وشهدت الأسابيع الأخيرة تصعيدا، شمل تنفيذ هجمات فلسطينية داخل إسرائيل أسفرت عن قتلى.

من جهته قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية «إن إسرائيل لم تحترم كافة الاتفاقيات الموقعة معها وهو سبب فشل كافة محادثات السلام معها».

جاء ذلك خلال استقباله في مدينة رام الله وفدا من بعثات الاتحاد الأوروبي لدى الأمم المتحدة بحضور ممثل الاتحاد الأوروبي لدى فلسطين سفن كون فون بورجسدورف.

واعتبر أشتية في بيان عقب اللقاء أن «عدم تطبيق قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن فيما يتعلق بفلسطين، وعدم حل القضية الفلسطينية حتى الآن هو فشل للمجتمع الدولي».

وقال»نتشارك مع الاتحاد الأوروبي ونؤمن بحل الدولتين، بالإضافة إلى مبادئ الديمقراطية والسلام، ونثمن وقوفه إلى جانب فلسطين وموقفه الرافض لصفقة القرن، واستمرار دعمه لنا في ظل الحصار الذي نواجهه».

Leave A Reply

Your email address will not be published.