The ISG News Portal

اعتداء بالسلاح بسبب طوابير الخبز في لبنان

0

تفاعلت أزمة الخبز بشكل كبير في لبنان، وزادت طوابير الانتظار، وأظهر فيديو انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي مشاجرة وقعت بين النائب السابق عن «التيار الوطني الحر» حكمت ديب وإحدى الموظفات في فرن بمنطقة الربوة، بعدما تدخل مستفسرا عن سبب عدم إعطاء أحد الزبائن ربطتي خبز بدل واحدة، وبعد تلاسن ردت الموظفة عليه بالقول «هذا ما حصل لنا أثناء حكمكم»، فما كان من ديب إلا أن ضربها بقطعة خشبية كانت أمامه، وفقا لموقع (العين الإخباري) الإماراتي.

وبعد خروجه من الفرن لحق به موظفان للحديث معه، فما كان من ديب إلا أن أشهر مسدسه في وجهيهما.

وبعد سلسلة من الانتقادات قال ديب إن مواطنا طلب ربطة خبز ثانية في أحد الأفران، لكن طلبه قوبل برد قاس وعنيف، وتوسل للحصول عليها من عاملة في الفرن، قائلا لها «نحن أسرة كبيرة ولا تكفينا ربطة واحدة»، إلا أنها قالت له «ربطة واحدة أو تخرج من الفرن، وهنا تدخلت، قلت إن الأمر لا يستحق ردة الفعل»، فأجابت الموظفة: «أنتم خربتم البلاد».

وأكمل ديب «بعد ردها المستفز رشقتها بصينية قش وزنها جرامات عدة، فدفعني عامل الصندوق في صدري، فخرجت وخرج خلفي شابان، ثم دخلت ورميت ربطة الخبز بالفرن».

وأردف «هذا الرجل اللبناني المسن الذي دافعت عن حقه بربطة الخبز لم يرض صاحبة الفرن»، سائلا «منذ متى أصحاب الأفران يدافعون عن كرامتنا ومصلحتنا».

وتفاقمت أزمة الخبز في لبنان، حيث أغلقت أفران عدة أبوابها في مناطق متفرقة بالبلاد، فيما اصطفت طوابير طويلة أمام الأفران التي وضعت ضوابط محددة لبيع الخبز بالسعر الرسمي المدعوم، وأبرزها تقنين الكمية التي يمكن أن يحصل عليها كل شخص، وهو ما لا يكفي للاستخدام الشخصي المعتاد لقطاع كبير من اللبنانيين.

Leave A Reply

Your email address will not be published.