The ISG News Portal

الإخوان يهددون بإعادة الفوضى إلى تونس

0

هدد أنصار جماعة النهضة الإخوانية بإثارة الفوضى في تونس، وإعادتها إلى المربع الأول، بالتواكب مع خضوع زعيم الجماعة راشد الغنوشي للتحقيق أمام المحكمة أمس، في قضية فساد مالي.

وتجمع العشرات من الإخوان في محيط القطب القضائي لمكافحة الإرهاب في تونس، بعدما قرر القضاء استجواب الغنوشي في القضية المرتبطة بجمعية «نماء» الخيرية، التي يشتبه بتلقيها تمويلات مشبوهة، فيما أغلقت قوات الأمن الشوارع المحيطة بالقطب القضائي بسياج حديدي.

وكان البنك المركزي أصدر قرارا في وقت سابق بتجميد أرصدة وحسابات الغنوشي و9 آخرين، بينهم مقربون منه، إلى جانب رئيس الحكومة الأسبق حمادي الجبالي، القيادي المستقيل من حركة النهضة.

ويخضع الغنوشي كمتهم في القضية إلى جانب نجله معاذ الغنوشي، وصهره وزير الخارجية السابق رفيق عبدالسلام، ورئيس الحكومة أمين عام الحركة السابق حمادي الجبالي الذي اعتقل أخيرا، وتم الإفراج عنه ليبقى على ذمة التحقيقات في القضية نفسها.

وقال المحلل السياسي التونسي نزار الجليدي إن بلاده تسير على خطى ثابتة من أجل إقرار دولة القانون، ومحاسبة الفاسدين والمتورطين بدعم الإرهاب وتمويله وفي مقدمتهم حركة النهضة، وأشار إلى أن «حركة النهضة التي حكمت البلاد على مدار 10 سنوات، أفسدت المناخ العام وتسببت في انهيار الاقتصاد وتراجع مستوى الخدمات، وتدهور البنى التحتية، في الوقت ذاته حرص قادتها على تعزيز ثرواتهم واستغلال موارد الدولة لخدمة مشروعهم بالعمل لصالح ولاءات خارجية دون أدنى اعتبارات للمصلحة العامة أو الأمن القومي».

من جانبه، توقع الخبير القانوني التونسي حازم القصوري، أن تمهد محاكمة الغنوشي ورفاقه في قضية التمويلات الأجنبية إلى فتح عدد من الملفات الأخرى التي ترتبط بجرائم الحركة خلال العقود الماضية، وفي مقدمتها ملف الاغتيالات السياسية لصالح الإخوان، وفقا لموقع «سكاي نيوز عربية».

Leave A Reply

Your email address will not be published.