The ISG News Portal

الإرياني: أكاذيبهم تضلل المجتمع الدولي

0

جدد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ، التأكيد على ضرورة الاستفادة من الهدنة الحالية في اليمن لتجاوز العقبات، وبما يسمح بالمضي قدما في عملية صنع السلام باليمن.

وقال خلال مشاركته مع وزيرة خارجية السويد آن ليدي بحضور 200 مندوب حاضر في منتدى اليمن الدولي، الذي انطلقت أولى جلساته أمس الأول، «إن أحد أهم تداعيات هذه الحرب هو اغتيال النقاش السياسي الذي يجب أن يعود إلى طاولة الحوار وإلى اليمن»، داعيا المندوبين للانخراط بجدية واستئناف العملية السياسة والمناقشات المتعلقة بمستقبل اليمن.

وأفاد أن الهدنة التي توسطت فيها الأمم المتحدة في اليمن ودخلت حيز التنفيذ في أبريل الماضي تتسم بالهشاشة وأبعد ما يكون عن المثالية، لكنها تبقى صامدة ما أثار دهشة العديد، وذكر أن الوضع بحاجة إلى عملية سياسية شاملة ومستدامة، مشيرا إلى أن الحلول المؤقتة لا تفضى إلى سلام.

من جانبها، تناولت وزيرة خارجية السويد آن ليند الفرصة المتاحة للمشاركين في منتدى اليمن الدولي لتعزيز جهود السلام، وقالت «دعونا نستغل هذه الأيام للاستماع والتعلم والسماح للمناقشات التي يقودها اليمنيون بتوجيه مسار دعمنا في المستقبل».

وأوضحت أن السويد مستعدة لاستضافة أي مشاورات إذا ما كانت الأطراف اليمنية على استعداد لذلك، وتوفير مساحة عندما يكون هناك استعداد للقاء.

يمكن أن تكون هذه مشاورات رسمية للأمم المتحدة بين الأطراف، كما في 2018، أو أماكن اجتماعات غير رسمية للمناقشات المفتوحة.

ويواصل منتدى اليمن الدولي أعماله لليوم الثاني في العاصمة السويدية استوكهولم، ويبحث عدد من القضايا من بينها جهود السلام وإيقاف الحرب والحياة السياسية في اليمن. ويمثل فرصة جادة لرفع أصوات اليمنيين في الوقت.

وكان وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني معمر الإرياني قال «إن تعنت ميليشيات الحوثي الإرهابية التابعة لإيران ورفضها فتح الطرق وتسهيل حركة المدنيين وتنقلهم بين المحافظات أسقط أكذوبة الحصار التي طالما ساقتها لتضليل المجتمع الدولي.

وأوضح أن رفض ميليشيات الحوثي تنفيذ بنود الهدنة الأممية وإفشالها جولتي مفاوضات الأردن، كشف بكل وضوح من المسؤول عن المأساة الإنسانية، ومن الذي يقطع أوصال اليمن، ويحاصر الملايين من أبناء محافظة تعز‏. وأشار الإرياني إلى أن ميليشيات الحوثي الإرهابية لم تكتف بالتنصل من التزاماتها بموجب بنود الهدنة، بل عمدت منذ اللحظة الأولى لاستغلالها بهدف إعادة ترتيب صفوفها، وإرسال التعزيزات ومنهم الأطفال، والعربات والآليات العسكرية والأسلحة والذخائر، واستحداث الحواجز الترابية والخنادق والمتارس في مختلف جبهات تعز‏.

مشاهدات يمنية:

  • ميليشيات الحوثي تشن هجمات بطيران مسير على مواقع للقوات المشتركة في الحديدة، غرب البلاد.
  • عدن تشهد أزمة مشتقات نفطية حادة جديدة.
  • الانقلابيون يواصلون الاعتداء على الممتلكات العامة ونهب الأراضي.

Leave A Reply

Your email address will not be published.