The ISG News Portal

الاتحاد الأوروبي للحوثيين: افتحوا طرق تعز.. الشعب يعاني

0

كثفت الأمم المتحدة من تحركاتها بشأن دفع أطراف الصراع في اليمن لتمديد آخر للهدنة لستة أشهر، والدخول في مشاورات فتح الطرقات في تعز وغيرها من الطرقات، تمهيدا لحوار شامل بين أطراف النزاع.

وعبر الاتحاد الأوروبي عن أسفه الكبير لرفض جماعة الحوثي المقترح الأخير للمبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن، هانس غروندبرغ، حول إعادة فتح الطرق، خاصة حول مدينة تعز المحاصرة منذ ثماني سنوات.

وقال المتحدث الرسمي للاتحاد حول جهود السلام التي تقودها الأمم المتحدة في اليمن أمس، إنه يأسف كثيرا لرفض الحوثيين مقترح المبعوث الأممي لإعادة فتح الطرق التي تمثل عنصرا إنسانيا جوهريا للهدنة إلى جانب شحنات الوقود عبر ميناء الحديدة والرحلات التجارية من وإلى صنعاء.

وحث على إعادة النظر في مقترح المبعوث الخاص للأمم المتحدة والقبول به، داعيا جميع الأطراف إلى القبول بتمديد آخر للهدنة لستة أشهر بعد 2 أغسطس. وأشار إلى أن هذا ما يرغب به اليمنيون ويستحقونه بعد المعاناة الطويلة من النزاع، مؤكدا دعمه الكامل لجهود السلام التي تقودها الأمم المتحدة، والتي تهدف إلى إنهاء النزاع في اليمن.

من جهتها قالت منظمة الهجرة الدولية إن نحو ثمانية عشر مليون شخص في اليمن بحاجة إلى الدعم للوصول إلى خدمات المياه والصرف الصحي، وأشارت إلى أنها قامت بدعم من الاتحاد الأوروبي في اليمن بإعادة تأهيل ثمانية مواقع للمياه والصرف الصحي، ومنحت الآلاف من الناس وصولا أفضل إلى هذه الخدمات وأعادت إحياء الأعمال الزراعية.

وتسببت الحرب المستمرة منذ سنوات في تدمير البنية التحتية، ونقص تقديم الخدمات الصحية والمياه والصرف الصحي. وفي مارس الماضي، أعلنت منظمة الهجرة الدولية نزوح أكثر من مئتي أسرة خلال أسبوع من عدة محافظات جراء استمرار الاقتتال وتفاقم الوضع الإنساني.

وقالت المنظمة في تقريرها الأسبوعي إن 202 أسرة تمثل قرابة 1222 فردا نزحت من محافظات مأرب وتعز والحديدة والضالع وإب في الفترة الزمنية بين 20 و26 مارس، ومنذ بداية العام وحتى مارس الماضي رصدت المنظمة نزوح نحو 4786 أسرة يمثلون قرابة 26 ألف شخص.

على صعيد آخر، نجا قائد قوات الأمن الخاصة في شبوة العميد عبدربه لعكب من محاولة اغتيال، أثناء مرور موكبه في أحد شوارع مدينة عتق، وأسفر الهجوم عن مقتل جندي، وإصابة ثلاثة آخرين من أفراد قوات الأمن الخاصة.

وأوضح المصدر، أن العميد لكعب لم يصب بأذى، في حين انتشرت قوات الأمن الخاصة في عتق، وسط توتر الوضع بالمدينة، فيما اختفت دوريات ومدرعات قوات دفاع شبوة من الشوارع، وشهدت مدينة عتق خلال الأيام الماضية اشتباكات متقطعة بين قوات الأمن وقوات دفاع شبوة.

مشاهدات يمنية

• مقتل وإصابة خمسة مدنيين في انفجار لغم حوثي شرق صنعاء.

• ميليشيات الحوثي تواصل حملة جبايات باسم المجهود الحربي.

• حالة غضب بعد تعرض قائد القوات الخاصة بمحافظة شبوة لمحاولة اغتيال.

Leave A Reply

Your email address will not be published.