The ISG News Portal

التحالف: لم ننفذ ضربات جوية على الضالع

0

رفض تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية أمس تنفيذ ضربات جوية في محافظة الضالع، مؤكدا أن هذه المزاعم «عارية من الصحة».

وأكدت قوات التحالف في تصريحات نقلتها «العربية» أن «مزاعم الحوثيين تنفيذ التحالف ضربات جوية بالضالع عارية عن الصحة، والضربات الجوية للتحالف توقفت مع بدء سريان الهدنة، فنحن نتخذ وندعم كافة الإجراءات لتثبيت الهدنة بين الأطراف اليمنية».

وكان مصدر عسكري تابع للحوثيين قال في تصريحات نقلتها قناة «المسيرة» التي تديرها الجماعة إن التحالف «شن 3 غارات جوية بمحافظة الضالع»، وتابع المصدر قائلا «الخروقات شملت تحليقا لطيران الاستطلاع والتجسس واستحداث تحصينات قتالية وقصف مدفعي وبمختلف الأعيرة النارية»، وهو ما نفاه التحالف تماما.

وكانت الهدنة في اليمن دخلت حيز التنفيذ في 4 أبريل الماضي لمدة شهرين، قبل أن تمدد في 2 يونيو لمدة شهرين آخرين.

من جهتها، وصفت السلطة المحلية بمحافظة البيضاء وسط اليمن عمليات القتل والتدمير الممنهج والانتهاكات والحصار من قبل ميليشيات الحوثي الإرهابية بحق أبناء منطقة خبرة بمديرية القريشية بمحافظة البيضاء منذ قرابة أسبوع كامل، بالإبادة الممنهجة من قبل ميليشيات الحوثي، بحق السكان المدنيين وأبناء المنطقة.

وقالت قيادة محافظة البيضاء في بيان لها «إن ميليشيات الحوثي قامت بانتهاك صارخ لقواعد القانون الدولي الإنساني والتي تمثلت بمنع إسعاف الطفلة آية زيد صالح الصراري 13 عاما، وأن أبناء منطقة خبزة صاروا عرضة لعمليات الإبادة وأضاف البيان «إن مثل هذه الجرائم التي تستهدف المدنيين تشكل تهديدا حقيقا للسلام في اليمن في ظل سريان الهدنة الأممية الهشة التي ترعاها الأمم المتحدة».

إلى ذلك اتهم تقرير حقوقي، صادر عن مركز العاصمة الإعلامي، تحت عنوان «صنعاء.. حين يتحدث إرهاب الحوثي ميليشيات الحوثي بارتكاب أكثر من 5614 انتهاكا في العاصمة صنعاء خلال العام الماضي.

وصعدت الميليشيات من استهداف مواطني العاصمة من خلال فرض أفكارها الطائفية، والتي تمثلت بالدورات الثقافية والمهرجانات والفعاليات، مجيرة المنابر المختلفة، من الإعلام والمؤسسات التعليمية والمساجد لصالح هذه الدورات، إلا أن حالة الرفض كبيرة والتي رصدها المركز، وتدل على الاستعصاء الذي تواجهه الميليشيات من قبل السكان.

وطالت الانتهاكات المرأة في صنعاء، حيث بلغت 1395 انتهاكا، والتي تنوعت بين القتل والاعتداءات والاقتحامات للمنازل والحفلات الخاصة بالنساء، إضافة إلى إجبار النساء على حضور الفعاليات الحوثية المختلفة.

كما تركزت الانتهاكات فئات الأطفال، في أكثر من 420 واقعة، مفصلة ما بين القتل والإصابة والتجنيد والاعتداءات والاختطافات، وأيضا الدورات القسرية والمراكز التي تقيمها الميليشيات الحوثية لغرض التجنيد والتغرير بالصغار.

انتهاكات الحوثي بصنعاء في 2021

5614 انتهاكا

1395 انتهاكا ضد المرأة

420 انتهاكا ضد الأطفال

612 قتل

430 إصابة

213 اعتداء جنسيا

127 اختطافا

مشاهدات يمنية:

• السيول تجرف عددا من الألغام الحوثية في الجوف.

• صراع داخل أجنحة ميليشيات الحوثي بشأن الأراضي والأموال المنهوبة.

• إحدى النقاط الأمنية بمحافظة مأرب تضبط كمية من الأجهزة اللاسلكية ومادة الحشيش كانت في طريقها للميليشيات الحوثية في صنعاء.

Leave A Reply

Your email address will not be published.