The ISG News Portal

التعذيب يقتل أمريكيا داخل سجون الحوثيين

0

أكدت الولايات المتحدة الأمريكية أمس، وفاة أحد موظفي السفارة الأمريكية بسجون ميليشيات الحوثي، بالعاصمة صنعاء.

وعبر المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس، في بيان نشرته وزارة الخارجية الأمريكية، عن حزن بلاده العميق لوفاة عبدالحميد العجمي، أحد الموظفين اليمنيين المتقاعدين في سفارة الولايات المتحدة باليمن.

وأوضح أن «العجمي» توفي في سجون ميليشيات الحوثي، وأضاف «لم تتوقف الولايات المتحدة عن جهودها الدبلوماسية لتأمين الإفراج عن موظفينا اليمنيين في صنعاء»، مطالبة الحوثيين بالإفراج عن الموظفين الأمريكيين الحاليين والسابقين المحتجزين.

وتوفي العجمي داخل سجون ميليشيات الحوثي نتيجة عمليات تعذيب وحرمان من الرعاية الصحية بعد سبعة أشهر من اختطافه.

إلى ذلك دعا المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان (مقره جنيف) أمس، إلى العمل على نحو جاد وسريع لإنهاء حصار مدينة تعز، واتخاذ جميع الخطوات الممكنة للحد من معاناة ملايين اليمنيين الذين يعيشون هناك.

وقال في بيان صحفي «إن الظروف الإنسانية الصعبة التي يعيشها السكان في تعز تحتم على الأمم المتحدة إيلاء قضية فك حصار المدينة أهمية قصوى في التفاهمات الجارية، وخاصة في ظل الهدنة القائمة، وتطبيق بعض بنودها كوقف العمليات العسكرية،

وتسيير أول رحلة تجارية من مطار صنعاء الدولي بعد نحو 6 سنوات من التوقف».

وأشار المرصد الأورومتوسطي إلى أن ميليشيات الحوثي التي تسيطر منذ 2015 على معظم المنافذ الحيوية لمدينة تعز، وتواصل إغلاق طراق الإمداد وتعيق تدفق المساعدات الإنسانية إلى السكان المحاصرين، إضافة إلى تقييد حركة تنقل السكان ودفعهم إلى

اتخاذ طرق بعيدة ووعرة وخطيرة تسببت بوفاة العشرات منهم في حوادث منفصلة خلال السنوات الماضية.

ولفت إلى أن عمليات القصف والقنص التي نفذتها ميليشيات الحوثي بوتيرة متفاوتة خلال الأعوام السبعة الماضية أدت إلى مقتل مئات المدنيين وجرح الآلاف، إذ وثق تقرير حقوقي مقتل 365 مدنيًا نتيجة عمليات القنص التي نفذها مسلحو الجماعة في المدينة في

المدة بين 2015 وحتى نهاية 2020.

من جانب آخر اطلقت وزارة الشؤون القانونية وحقوق الإنسان، ومكتب الأمم المتحدة باليمن، بالعاصمة الموقتة عدن، الحملة الدولية لمنع تجنيد الأطفال. ودعت إلى إيقاف وإدانة انتهاكات ميليشيات الحوثي لحقوق الأطفال باليمن، وإغلاق كافة مراكز الحشد

والتعبئة الطائفية التي تزرع الكراهية والعنف وتفخيخ المستقبل.

من جهة أخرى، تتواصل مشاورات ممثلي أطراف النزاع في اليمن في الأردن برعاية الأمم المتحدة، بشأن تمديد الهدنة وفتح الطرقات إلى تعز، وبقية المحافظات واستئناف الرحلات التجارية بين صنعاء والقاهرة، ورفع الحصار عن المدينة منذ سبع سنوات.

وأكد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ أن «فتح الطرق في تعز وغيرها من المناطق عنصر جوهري من الهدنة».

وكشف عن بدء ممثلي الحكومة اليمنية والحوثيين محادثات تحت رعاية الأمم المتحدة في العاصمة الأردنية عمان للاتفاق على فتح طرق في تعز وغيرها من المحافظات.

مشاهدات يمنية:

  1. رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي يعين القاضي قاهر مصطفى علي نائبا عاما للجمهورية اليمنية.
  2. ميليشيات الحوثي تواصل فتح المراكز الصيفية وتفخيخ عقول الأطفال والزج بهم للمعارك.
  3. الميليشيات الانقلابية تستولي على أراضي وعقارات الدولة وأملاك المواطنين لرأس قياداتها السلالية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.