The ISG News Portal

الحوثي يعاند العالم ويفجر محيط صافر

0

فيما تتكاتف الجهود الدولية لمحاصرة خطر ناقلة النفط «صافر» التي تنذر بكارثة، كشف مرصد حقوقي يمني أمس عن قيام ميليشيات الحوثي الإرهابية بنشر ألغام بحرية في محيط خزان صافر النفطي.

وحذر المرصد من العناد الحوثي وخطورة الأمر على الناقلة والكارثة المترتبة على ذلك، وقال في بيان مقتضب «نشر الحوثيون ألغاما بحرية عن طريق الإلقاء اليدوي وطرق أخرى، في مساحات واسعة بالبحر الأحمر بما في ذلك المنطقة المحيطة بخزان صافر النفطي».

وأضاف «هناك مخاوف حقيقة من اصطدام أحد هذه الألغام بالخزان العائم المتهالك؛ حيث ستحل كارثة كبيرة على اليمن والدول المشاطئة».

وترسو صافر بعد حوالي 37 ميلا شمال مدينة الحديدة اليمنية، وهي سفينة تخزين بحرية قديمة تحتوي على أكثر من مليون برميل من النفط الخام الخفيف.

وأكد منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن ديفيد غريسلي الحاجة إلى دعم عملية طوارئ خزان صافر، وأشار إلى أن ناقلة صافر تنذر بوقوع كارثة على ساحل البحر الأحمر، ودعا إلى المساهمة بمزيد من التمويل لبدء عملية الطوارئ.

من جهته، قال وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني معمر الإرياني، «إن الحوثيين لم ينفذوا أيا من التزاماتهم في إعلان الهدنة، متهما إياهم بالتنصل من التزام فتح المعابر».

وأكد على تويتر أن جماعة الحوثي لم تنفذ أيا من التزاماتها الواردة في إعلان الهدنة، وواصلت خروقاتها في مختلف الجبهات، وتنصلت من التزام فتح المعابر وتسهيل تنقل المواطنين وحركة البضائع بين المحافظات»، وأضاف «عرقلت كل المبادرات والحلول لفتح طريق لا يتجاوز نصف كيلومتر في المدخل الرئيس لمحافظة تعز».

واعتبر الوزير اليمني أن الهدنة الأممية ومفاوضات الأردن كشفتا من جديد للداخل والخارج حقيقة الحوثيين، وأنها من تقف حجر عثرة أمام جهود التهدئة وإحلال السلام، وتحاصر المدنيين، وتنهب الإيرادات لصالحها، وتتخذ من الملف الإنساني مادة للتضليل والابتزاز والمساومة.

من جهة أخرى كشف منسق الشؤون الإنسانية التابعة للأمم المتحدة عن خطة تدخلات إنسانية للمنظمات في محافظة تعز، وقال نائب منسق الشؤون الإنسانية دييجو زوريلا، خلال لقائه مع وكيل محافظة تعز محمد الصنوي، «إن المنظمات الدولية لديها خطة تدخلات في مجال المياه والصرف الصحي والنظافة وعدد من البرامج».

وبحث اللقاء، الذي عقد بحضور ممثلين لمنظمات الأمم المتحدة، الأوتشا واليونسيف والبرنامج الإنمائي والغذاء العالمي والفاو والبرنامج الغذائي ومكتب الأمن والسلامة والهجرة الدولية، احتياجات مديرية الشمايتين ومدينة التربة من الخدمات الصحية والتعليمية والصرف الصحي.

وقام نائب منسق الشؤون الإنسانية ومنظمات الأمم المتحدة بزيارة ميدانية لمدينة التربة للاطلاع وتقييم الاحتياجات الإنسانية في مجالات النظافة والصرف الصحي، ووصل الوفد الأممي أمس مدينة تعز المحاصرة ، للاطلاع على الإرضاع الإنسانية المتردية في المدينة.

مشاهدات يمنية:

  • وزير الحوثي و مرافقوه يعتدون على مواطن و يكسرون إصبعه بصنعاء.
  • الصحفيون المختطفون في سجون الحوثي..ثماني سنوات من المعاناة و التعذيب.
  • ميليشيات الحوثي تصادر منزل النائب بالبرلمان اليمني بافضل المتوفى عام 2015 و تخرج أسرته منه

Leave A Reply

Your email address will not be published.