The ISG News Portal

المتقاعدون ينتفضون ضد رئيسي في 10 محافظات

0

نظم متقاعدون إيرانيون مظاهرات مناهضة للحكومة على مدار الأيام الأربعة الماضية في 10 محافظات إيرانية»، وسط توقعات بأن تطال العاصمة طهران ومدن أخرى.

وأكدت منظمة مجاهدي خلق أن ملايين الإيرانيين يحتجون على عدم دفع حقوقهم الأساسية، في وقت يشهد الاقتصاد تضخما رهيبا وارتفاعا هائلا في الأسعار، مع انتشار الفساد والقمع والسياسيات العنصرية.

ولفتت إلى أن الاحتجاجات إلى مستويات غير مسبوقة، وأصبحت شديدة التطرف وتحولت شعاراتها لشعارات سياسية، تستهدف النظام بأكمله، مشيرة إلى أن يوم الخامس من يونيو الجاري كان بمثابة نقطة تحول، بعدما أعلنت حكومة إبراهيم رئيسي أن المعاشات ستزيد بنسبة ٪10، في حين أن المجلس الأعلى للعمل في النظام وافق بالفعل على زيادة بنسبة٪38 في الرواتب، أثار الإعلان عن هذا القرار احتجاجات غاضبة.

نزل آلاف المتقاعدين إلى الشوارع في تبريز وهتفوا «الموت لرئيسي»، ونقلت مواقع التواصل الاجتماعي صور المتظاهرين وهم يخترقون صفوف قوات الشرطة ويواصلون التحرك بشعاراتهم، فيما تزايد الغضب في أصفهان وكرمنشاه والأهواز ومشهد وتبريز وشيراز وآراك وكرج، وظهر بوضوح إحباطهم من تلبية احتياجاتهم في إطار هذا النظام.

وأكد بيان مجاهدي خلق أن صيحات «الموت لرئيسي» الشعار المركزي الذي تردد في مختلف المدن، لكن شعارات أخرى استهدفت رئيسي وحكومته، مثل «عار عليه يا رئيسي، اترك البلاد»، «أين وعودك؟ «الموت للحكومة الديماغوجية»، «الحكومة الثورية، الوعود الفارغة»، «لا نريد حكومة أمية».

وحملت المنظمة نظام الملالي نهب وسرقة الإيرانيين، وقالت: «ينفق الملالي وحرسهم الثروات الوطنية للبلاد فقط في هذه المناطق، حيث بلغت التكلفة الإجمالية لمشروع النظام النووي ومنشآته السرية، التي كشفتها المقاومة الإيرانية لأول مرة، نحو 2 تريليون دولار، وهو أحد أهم أسباب الفقر المدقع للشعب الإيراني.

من جهة أخرى، مهدت شبكات المقاومة الطريق لاستمرار التظاهرات وتوسيع نطاقها بأنشطتها الواسعة وعملياتها المناهضة للقمع في جميع أنحاء البلاد.

وأشادت الرئيسة المنتخبة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية مريم رجوي، بتصميم المتقاعدين على مواصلة تظاهراتهم واحتجاجاتهم في مختلف المدن، قائلة «أصبحت موائد العمال والكادحين وأغلبية الشعب الإيراني فارغة بسبب نهب الملالي الحاكمين للبلاد. لن تنتهي معاناتهم إلا بعد ذهاب الملالي».

Leave A Reply

Your email address will not be published.