The ISG News Portal

تونس تسقط إخوانيا حاول إفساد الاستفتاء

0

أعلنت وزارة الداخلية التونسية توقيف مشتبه به خطط لتوزيع مبالغ مالية للتأثير على المقترعين في استفتاء على تعديل الدستور، انطلق أمس الاثنين.

وقالت الوزارة في بيان «إن الموقوف كان يعتزم توزيع مبالغ مالية لحث المقترعين للتصويت بـ»لا» في الاستفتاء الذي طرحه الرئيس قيس سعيد.

وأكدت الوزارة أنه إثر التحريات الميدانية وبعد مراجعة النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بتونس تمت مداهمة محل هذا الشخص التجاري، وبتفتيشه تفتيشا دقيقا تم العثور على مبلغ مالي قدره 2900 دينار (نحو 1000 دولار) وقوائم مدون بها أسماء 70 شخصا.

وأشارت إلى حبس المشتبه به على ذمة التحقيق بتهمة «تقديم تبرعات نقدية وعينية قصد التأثير على الناخب واستعمال وسائل لحمل ناخب على الإمساك عن التصويت».

وأكدت مصادر أمنية أن هذا الشخص الموقوف ينتمي إلى حزب النهضة الإخواني، وكان يستهدف ضرب الاستفتاء وحث التونسيين على التصويت بلا من أجل إسقاط مشروع الدستور الجديد.

وقال الرئيس التونسي قيس سعيد، عقب مشاركته أمس، في الاقتراع على دستور جديد للبلاد، «إن الاستفتاء سيمهد لتأسيس «جمهورية جديدة مختلفة».

وأشار عقب خروجه من مركز الاقتراع بمنطقة حي النصر في العاصمة «نريد أن نؤسس لدولة تقوم على القانون ومجتمع يقوم على القانون، حيث يشعر المواطن أنه هو من وضع القانون».

وشدد على أنه يريد تصحيح مسار الثورة لعام 2010 ومكافحة الفساد المتفشي في مؤسسات الدولة والفقر والإرهاب. وألقى باللائمة على النخبة الحاكمة منذ بدء الانتقال السياسي. لكن خصومه من المعارضة والأحزاب الرئيسة في البرلمان المنحل يتهمونه بالانقلاب على دستور 2014 والتأسيس لحكم فردي بصلاحيات غير خاضعة للمساءلة أو المراقبة.

وقال سعيد «إنه لن يكون هناك عودة للديكتاتورية ولحكم الحزب الواحد السائد قبل ثورة 2010»، وأضاف في تصريحاته «عصر حكم الحزب الواحد والرجل الواحد انتهى. العالم كله والإنسانية دخلت مرحلة جديدة في التاريخ».

ولم يحدد المرسوم المنظم للاستفتاء، الذي أصدره الرئيس، حدا أدنى من نسبة المشاركة في الاستفتاء، وسيتم إقرار الدستور في حال حصل على أغلبية الأصوات المصرح بها، ليحل محل دستور .2014 لكن لا يشير المرسوم الخطوة التالية في حال سقط الدستور.

وبلغت نسبة المشاركة حتى عصر أمس 12%.

الاستفتاء في تونس:

9 ملايين شخص مدعوون للانتخاب.

64 مادة في الدستور الجديد.

27 أغسطس موعد إعلان النتيجة النهائية.

12 % نسبة المشاركة حتى عصر أمس.

Leave A Reply

Your email address will not be published.