The ISG News Portal

حراك أممي لتثبيت الهدنة وتعنت حوثي

0

فيما تتواصل الجهود الأممية والدولية لتجديد الهدنة الأممية التي تنتهي في 2 أغسطس المقبل، يستمر تعنت ميليشيات الحوثي وخروقاتها المستمرة في جبهات تعز والضالع، واستهداف المدنيين والأحياء السكنية في تحد واضح لتلك الجهود.

وكثف المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة هانس غروندبرغ من لقاءاته بأطراف الصراع في اليمن، وأكد خلال زيارته للعاصمة الموقتة عدن ولقائه وزير الخارجية أحمد بن مبارك، تقديره لموقف الحكومة اليمنية الداعم لجهود السلام، مؤكدا مواصلة جهوده لتنفيذ بنود الهدنة الأممية وفي مقدمتها رفع الحصار عن مدينة تعز وباقي المدن اليمنية.

وعبر عن أمله في أن يكون ذلك منطلقا للدفع بعملية السلام، وتحقيق الأمن والاستقرار الذي ينشده الشعب اليمني.

وفي السياق، أكدت بريطانيا، تجديدها الدعم القوي للجهود الأممية وأهمية الهدنة في اليمن.

وقالت السفارة البريطانية في اليمن عبر حسابها في «تويتر»، «بعد الاجتماع الذي تم في الرياض مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ والنظراء الدبلوماسيين، كررت المملكة المتحدة دعمها القوي لجهود الأمم المتحدة وأهمية الهدنة التي توسطت فيها الأمم المتحدة، والتي حققت بالفعل راحة ملموسة لليمنيين».

وأضافت «تدعو المملكة المتحدة الأطراف إلى اغتنام هذه الفرصة لإحلال السلام في اليمن، من أجل الشعب اليمني».

وكثف المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، هانس غروندبرغ، اتصالاته مع الأطراف دعما لتنفيذ جميع بنود الهدنة في البلاد، واستكشافا لفرص توسيع نطاقها وتمديد أجلها لما بعد 2 أغسطس المقبل. وأقر بوجود بعض القصور في التنفيذ الكامل لعناصر الهدنة، لكنه أكد أن الهدنة أحدثت تحولا كبيرا لليمن، وحققت فرقا ملموسا في حياة الناس.

إلى ذلك اعتبر وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك أن «الهجوم الوحشي الذي نفذته ميليشيات الحوثي على حي زيد الموشكي في مدينة تعز، وأسفر عن وفاة وإصابة 13 طفلا يقدم دليلا آخر على استهانة هذه الميليشيات بدماء اليمنيين».

وأكد خلال لقاء المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، هانس غروندبرغ، على الجهود الأممية لاستكمال عناصر الهدنة الأممية، وفي مقدمتها رفع الحصار عن مدينة تعز، وإيقاف الخروقات الحوثية في مختلف الجبهات.

وأكد التزام الحكومة اليمنية بكافة بنود الهدنة منذ اليوم الأول، مشيرا إلى أنها قدمت كل ما يمكن أن يوفر ظروفا إيجابية لإنجاحها «في ظل تعنت واضح وعدم التزام من قبل ميليشيات الحوثي بل ونشر مغالطات وأكاذيب يسهل فضحها بالحقائق والأرقام التي أصبحت واضحة لأبناء شعبنا وللمجتمع الدولي».

وفيما يتعلق بالوضع العسكري، أوضح الوزير اليمني أن الميليشيات الحوثية تمارس خروقاتها بمعدل 50 خرقا يوميا تتنوع بين القصف المدفعي وعمليات القنص واستحداثات عسكرية ونقل وتحشيد للقوات وتحليق الطيران المسير، ونتج عن تلك الخروقات خلال فترة الهدنة 81 قتيلا و331 جريحا.

مشاهدات يمنية

الجيش اليمني يسقط طائرة حوثية مسيرة في صعدة

قناص حوثي يقتل طفلا بمحافظة تعز

ميليشيات الحوثي تزيد من معاناة اليمن بفرض إتاوات كبيرة على التجار بمناطق سيطرتها

Leave A Reply

Your email address will not be published.