The ISG News Portal

صراع عنيف يهدد قادة جماعة الإخوان المصرية

0

تصاعد الصراع بشكل عنيف بين قادة جماعة الإخوان المصرية، على خلفية قرار معسكر إسطنبول الإخواني بقيادة محمود حسين، بفصل إبراهيم منير و13 إخوانيا ينتمون إلى جبهة لندن.

ومع احتدام الصراع بين الجبهتين، يطالب قسم ثالث من الإخوان وبينهم الشباب بالإطاحة بقيادات الجبهتين، وفقا لموقع (العين الإخباري) الإماراتي.

وقال معسكر إسطنبول، في بيان، إن «مجلس الشورى بحث الممارسات الفردية والإجراءات غير المؤسسية التي يقوم بها البعض في محاولة لفرض واقع جديد وإنشاء كيانات موازية للكيانات الشرعية بالجماعة».

وجاء في قرارات مجلس الشورى العام المطعون في شرعيته، حول فصل منير، أنه «نظرا لقيام إبراهيم منير، عضو المجلس بعدم الالتزام بقرارات مؤسسات الجماعة، وتشكيل كيانات موازية بعيدا عنها، يكون قد أعفى نفسه من جماعة الإخوان وعليه لم يعد يمثل الجماعة أو يعبر عنها».

وقررت جبهة حسين أيضا فصل كل من: أحمد شوشة وأسامة سليمان وحلمي الجزار وعبد الله النحاس ومحمد البحيري ومحمد الدسوقي ومحمد جمال حشمت ومحمد طاهر نمير ومحمد عبدالمعطي الجزار ومحمود الإبياري ومحيي الزايط ومسعد الزيني ونجيب الظريف، وعليه لم يعد أي من هؤلاء ممثلا للجماعة أو معبرا عنها.

وأضافت قرارات معسكر إسطنبول عاملا جديدا من عوامل التدمير الذاتي للتنظيم، وعمقت الانقسام فيما بقي، بعد أن طالبت رموز إخوانية بالتحرك؛ لعزل قيادات جبهتي إسطنبول ولندن.

وأكد القيادي الاخواني المقيم في تركيا أشرف عبدالغفار، انتهاء شرعية الطرفين، قائلا «من يدعو لبقائهم هو ينخر فيما بقي من جسد الجماعة، بل ويخون بيعته وأهدافه».

Leave A Reply

Your email address will not be published.