The ISG News Portal

طارق صالح: الحوثيون يسعون لاستهداف قيادات الدولة

0

فرضت ميليشيات الحوثي الإرهابية الموالية لإيران أمس جرعة سعرية جديدة على المشتقات النفطية والغاز المنزلي بمناطق سيطرتها، لتثقل كاهل المواطن اليمني بمزيد من المعاناة، قبيل عيد الأضحى المبارك بهدف قتل فرحة اليمنيين بهذه المناسبة الدينية.

وبعد ساعات من تحذير برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة من اندفاع اليمن نحو أزمة جوع غير مسبوقة ووصول عدد الأشخاص الذين يحتاجون مساعدات غذائية إلى 19 مليون شخص.

من جانب آخر، حذر عضو مجلس القيادة الرئاسي في اليمن، العميد الركن طارق صالح، من استغلال الحوثيين للهدنة لتعزيز حشودها من المقاتلين والسلاح والعتاد لجبهات القتال في محافظتي مأرب وتعز، ومضاعفة عمليات تجنيد الأطفال، بالإضافة لإدارة الأنشطة التخريبية لاستهداف قيادات الدولة والقيادات الأمنية والعسكرية والسياسيين والإعلاميين بالتنسيق والتعاون مع الجماعات الإرهابية، لإرباك المرحلة وزعزعة الأمن والاستقرار في المناطق المحررة.

وشدد خلال مناقشة مع قيادة محور تعز، على أن تعنت الحوثيين واستمرار خروقاتها بمختلف أنواع الأسلحة، ورفضها الإيفاء بالتزاماتها برفع الحصار الغاشم عن محافظة تعز، لم يكن مفاجئا.. قائلا «وهى من دأبت منذ نشأتها على الانقلاب على العهود والمواثيق، وانتهاج سياسية العقاب الجماعي بحق المدنيين، واتخاذ الملف الإنساني مادة للتضليل والابتزاز والمساومة»، وأشاد بالدعم السخى الذي يقدمه الأشقاء في المملكة ودولة الإمارات للحكومة والشعب اليمنى في مختلف المجالات.

وفي سياق متصل، أطلق ناشطون وحقوقيون حملة الكترونية واسعة تحت وسم «‫#الحوثي_يخرق_الهدنه‬» و «‫#الحوثي_يفشل_السلام‬» والتي تهدف إلى كشف انتهاكات الحوثي للهدنة وتنصلهم من الاتفاقيات عرض الممارسات التي تكشف ألاعيب ‫الحوثي‬ والتفافه على اتفاقيات للسلام.

ولخصت تغريدات الحملة التي تنطلق في الأثناء أن ميليشيات الحوثي الإرهابية لا تعرف معنى السلام أبدا وتاريخها خير شاهد عليها.. وأنها تمتهن الكذب وتعيش عليه وعرف المغردون الهدنة من مفهوم الحوثيين أنها مجرد فرصة لترتيب الصفوف والاستعداد لجولات التصعيد العسكري ومساعي المبعوث الأممي لإقناع الحوثي بالالتزام بالتهدئة لا يمكن أن تصمد أمام افتقاد الجماعة لأي نوايا مبيته لخلق أجواء مواتية لإحلال السلام.

وأكدوا أن ميليشيات الحوثي استغلت الهدنة للتعبئة العامة وحشد المقاتلين، والدفع بعربات عسكرية وطيران مسير، ودخول خبراء وأسلحة، وإعادة تموضع وترتيب صفوفها العسكرية. إلى ذلك أدانت الهيئة المدنية لضحايا تفجير المنازل، جريمة تفجير ميليشيات الحوثي الإرهابية منازل مواطنين بمحافظة عمران على مرأى ومسمع من العالم، وقالت الهيئة في بيان رسمي «إن الميليشيات الانقلابية فجرت، الأربعاء الماضي، منازل المواطن سعيد سيلة وجميل علي جبران سيلة والمواطن نواف علي جبران سيلة في منطقة السيلة مركز مديرية العشة بمحافظة عمران.

مشاهدات يمنية:

  • 14 ألف ريال سعر صفيحة البترول 20 لترا.
  • 12.8 ألف ريال السعر السابق لصفيحة البترول.
  • 17.5 ألف ريال سعر صفيحة الديزل 20 لترا.
  • 15 ألف ريال السعر السابق لصفيحة الديزل.
  • ميليشيات الحوثي تقتحم أحياء المشنة بمدينة إب وتختطف أربعة مواطنين.
  • فريق مشروع مسام السعودي ينتزع 1143 لغما حوثيا الأسبوع الماضي.
  • ميليشيات الحوثي تقر بمقتل 4 من قيادتها العسكريين.

Leave A Reply

Your email address will not be published.