The ISG News Portal

عاملة نظافة تنتصر على وزيرة وتدخل برلمان فرنسا

0

انتصرت عاملة النظافة السابقة ذات الأصول الأفريقية راشيل كيكي على الوزيرة السابقة روكسانا ماراسينينو، مرشحة حزب الرئيس إيمانويل ماكرون الوسطي، في الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية التي أقيمت أمس الأول، ونجحت في الوصول إلى البرلمان الفرنسي عن تحالف اليسار. في سابقة هي الأولى من نوعها.

وأكدت الصحيفة الفرنسية «لوباريزيان» إن كيكي، التي تميزت بدورها في الإضراب الذي شهده فندق إيبيس دي باتينيول وانتهى بعد 22 شهرا باستجابة مجموعة «آكور» مالكة الفندق لمطالبها هي وزميلاتها، فازت بفارق ضئيل على مارسينينو في المنطقة السابعة لفال دومارن بباريس.

وباتت كيكي، المولودة في كوت ديفوار، أول عاملة نظافة على الإطلاق تنجح في دخول البرلمان الفرنسي، حيث فازت على منافستها بنسبة 50.3% وبفارق يقل عن 200 صوت، لكن فوزها استقبل بتصفيق مدو وبصيحات تنادي «راشيل كيكي نائبة».

وبعدما أصبحت نائبة برلمانية، عقب فوز وصفته بالتاريخي، وعدت الفرنسية – الإيفوارية (ساحل العاج)، البالغة من العمر 47 عاما، بنقل صوت من وصفتهم بالعمال «غير المرئيين» إلى الجمعية الوطنية.

وعلقت على فوزها أمام مناصريها، قائلة «هذا انتصار تاريخي»، مشبهة ما حصل بمباريات كأس العالم. وأضافت «سأكون نائبة مثالية. أريد أن أنظف الجمعية الوطنية».

وتتحمل راشيل كيكي المسؤولية مبكرا منذ عيشها في ساحل العاج، حيث ولدت لأم كانت تبيع الملابس وأب يعمل سائق حافلة، ووجدت نفسها مسؤولة عن إخوتها وأخواتها وهي في الـ12 من عمرها بعد وفاة والدتها، ووصلت إلى فرنسا كمهاجرة عام 2000، وهي في الـ26 من عمرها. وبدأت العمل مصففة شعر قبل دخولها عالم الفندقة. وكالعديد من المهاجرين لم يكن مسارها في فرنسا سهلا أبدا في بدايته.

راشيل كيكي عاملة النظافة:

  • 1974 ولدت في أبيدجان بساحل العاج
  • 1986 توفت والدتها
  • 12 عاما كان عمرها عندما تحملت المسؤولية
  • 2000 وصلت إلى فرنسا كمهاجرة
  • 2015 حصلت على الجنسية الفرنسية
  • 5 أبناء لديها تعولهم

Leave A Reply

Your email address will not be published.