The ISG News Portal

6 دول أوروبية أكثر انكشافا على وقف إمدادات الغاز الروسي

0

حددت وكالة موديز العالمية للتصنيفات الائتمانية 6 دول أوروبية بين الأكثر انكشافا على وقف إمدادات الغاز الروسي، مبينة أن استعداد موسكو لتقليص إمدادات الغاز يزيد المخاطر الائتمانية في أوروبا.

وأوضحت موديز في تقرير لها، أن النمسا وجمهورية التشيك وألمانيا والمجر وإيطاليا وسلوفاكيا بين الدول الأكثر انكشافا على وقف إمدادات الغاز الروسي.

وأفادت أن التأثير الائتماني لوقف جزئي أو كلي لإمدادات الغاز الروسي في أوروبا سيكون متباينا من قطاع إلى آخر، مبينة أن توقعاتها الأساسية المعدلة لمنطقة أوروبا لا تشمل وقفا كاملا لإمدادات الغاز من روسيا.

وتتوقع موديز أن الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي لمنطقة اليورو سينمو 2.2% في 2022 و0.9% في 2023، انخفاضا من تقديراتها في مايو البالغة 2.5% و2.3% على الترتيب.

في ذات السياق أظهرت بيانات من رفينيتيف ايكون، أن صادرات الولايات المتحدة من الغاز الطبيعي المسال هبطت لثاني شهر على التوالي في يوليو، متأثرة بوقف العمليات في مصنع لتسييل الغاز في تكساس بعد حريق، لكن أوروبا أخذت شريحة أكبر من مجمل الشحنات.

وفي يوليو، غادرت 86 شحنة الموانئ الأمريكية حاملة ما إجماليه 6.12 ملايين طن من الغاز المسال، وهو مستوى أقل من الصادرات في الشهر السابق البالغة 6.3 ملايين طن وأدنى مستوى للصادرات منذ سبتمبر، بحسب بيانات ايكون.

وأظهرت البيانات أن الشحنات المتجهة إلى أوروبا قفزت إلى نحو 3.9 ملايين طن، أو 63% من إجمالي الشحنات، من 3.5 ملايين طن في يونيو، في حين تراجعت الشحنات إلى المشترين في آسيا وأمريكا اللاتينية.

ويتوقع مصنع فريبورت، ثاني أكبر مصدر للغاز المسال في الولايات المتحدة، أن يعود إلى الخدمة بشكل جزئي في 22 أكتوبر، لكن إغلاقه المؤقت خفض صادرات الغاز المسال الأمريكي بنحو 1.9 مليار قدم مكعبة يوميا.

وقيد الحريق صادرات الغاز المسال الأمريكي وسط طلب قوي في أوروبا، حيث يسعى المشترون لاستبدال الإمدادات الروسية. وارتفعت الأسعار الأسبوع الماضي إلى 57 دولارا للمليون وحدة حرارية بريطانية، من 33 دولارا في مارس. وكبحت الأسعار المرتفعة الطلب من آسيا وأمريكا اللاتينية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.